كانت دولة الكويت ولازالت حريصة على اتخاذ كافة السبل التي من شأنها تجفيف منابع الفساد، والحد من أثاره المدمرة على كافة مظاهر الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، ولقد تجلى هذا الحرص في إنشاء الهيئة العامة لمكافحة الفساد {نزاهة} ومنحها الصلاحيات التي أرتأى أنها تحقق أهدافها.

      وبالفعل بذلت الهيئة على مدار السنوات المنصرمة جهوداً حثيثة في سبيل ترسيخ عملها وتعريف المجتمع بأهدافها واختصاصاتها، وبناء قدراتها الإدارية والفنية، إلا أن هناك من يرى أنها لازالت تستطيع أن تقدم المزيد في مجال تعزيز قيم النزاهة، والشفافية في المجتمع.

      ولقد شَرُفت وإخواني أعضاء مجلس الأمناء بنيل ثقة حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى - حفظه الله ورعاه – لرئاسة وعضوية مجلس أمناء الهيئة العامة لمكافحة الفساد، لاستكمال مسيرة عملها، آملين أن يوفقنا المولى عز وجل للانطلاق بها نحو أفاق أرحب، تلبي فيها الهيئة طموحات وتطلعات المواطنين.

      وإيماناً من الهيئة بأن مكافحة الفساد هي مسئولية جماعية بين الدولة والمواطنين، فقد تم إطلاق الموقع الإلكتروني للهيئة، ليكون منصة تفاعلية تعرض فيها الهيئة أخبارها ورؤيتها في شأن الوقاية من الفساد وتعزيز قيم النزاهة والشفافية، لكي يتمكن المهتمون من التفاعل معها، ومبادلتها الرؤى والآراء، بهدف الوصول إلى أفضل الممارسات في مجال مكافحة الفساد، وتهيئة البيئة المواتية لتحقيق متطلبات خطط التنمية المستدامة التي تنشدها الدولة ويتطلع إليها المواطنين على حد سواء.