بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله.. و الصلاة والسلام على سيدنا محمد.. وعلى آله وصحبه اجمعين.

وبعد،،،

 

 

 

 

لقد كان إسراع الحكومة إلى إصدار القانون رقم (2) لسنة 2016 بإنشاء الهيئة العامة لمكافحة الفساد والأحكام الخاصة بالكشف عن الذمة المالية بناء على توجيهات سامية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ/ صباح الأحمد الجابر الصباح -حفظه الله ورعاه- دليلاً أكيدا على إيماننا الراسخ بدور الهيئة الفاعل في تهيئة الأجواء لتحقيق متطلبات خطط التنمية التي تسعى الدولة إلى بلوغ مستهدفاتها، من خلال محاربة الفساد ودرء مخاطره وكشف المفسدين وملاحقتهم.

 

ولقد آليت على نفسي بالتعاون مع أخواني أعضاء مجلس الأمناء وكافة العاملين بالهيئة أن نواصل العمل الدؤوب لاستكمال ما بدأناه من جهود تستهدف القضاء على كافة مظاهر الفساد ومحاصرته وتجفيف منابعه، وذلك من خلال استمرار تلقي إقرارات الذمة المالية من الخاضعين لأحكام القانون رقم (2) لسنة 2016 وفحص عناصرها، وكذلك مواصلة تلقي البلاغات والشكاوي عن وقائع الفساد وتحقيقها والتصرف فيها بالتعاون مع الجهات المختصة بالدولة، فضلا عن مواصلة جهود التوعية والتثقيف بمخاطر الفساد وسبل القضاء عليه.

 

وإيماناً من الهيئة بأهمية التواصل المستمر وبين جموع المواطنين والمقيمين، نعاود تدشين موقع الهيئة ليكون أحد معاولها في الوصول إلى المتعاملين معها والخاضعين لأحكامها، لتعريفهم بالهيئة ودورها واختصاصاتها وتحفيزهم على التعاون معها من خلال المبادرة إلى تقديم إقرارات الذمة المالية وتقديم البلاغات والشكاوي عن وقائع الفساد التي تتصل بعلمهم، وكل ذلك بغية إدراك الهدف المنشود والمتمثل في تحقيق التنمية المستدامة من خلال خلق بيئة اقتصادية واجتماعية خالية من كافة مظاهر الفساد وقادرة على محاربة أسبابه والحيلولة دون انتشاره.

 

والله ولى التوفيق ،،،

المستشار/ عبدالرحمن نمش النمش